fbpx

كورونا و نصائح لشركات الديكور عن كيفية الخروج من الأزمة الإقتصادية

كورونا أو COVID-19 هي أزمة عالمية تسببت في حالة كبري من الإرتباك، بالإضافة إلي التأثير الإقتصادي السلبي علي الكثير من الشركات. ذلك حيث فوجئنا بين عشية و ضحاها بتغير القواعد التي إعتدنا علي العمل بها لسنوات طويلة.

فبعد أن كان التقرب من العميل للتعرف علي إحتياجاته و فهم متطلباته من أساسيات العمل الضرورية. أصبحت المسافة الإجتماعية هي القاعدة الأولي في العمل التي لا يمكن الإستغناء عنها.

و بعد أن كنا نسعد برؤية إنجاز فريق العمل، أصبحنا نتسائل ..

كيف سنقوم بإتمام التصميمات؟ ماذا عن التكاليف و عروض الأسعار الجديدة؟ كيف سنحافظ علي سير العمل بالموقع؟

أسئلة كثيرة أصبحت تبحث عن إجابات في ضوء المعطيات الجديدة … و لكن يبقي أهمها هو عن كيفية الخروج من أزمة كورونا من الناحية الإقتصادية؟

لذلك سنتعرف في هذا التقرير علي مجموعة من النصائح الهامة التي يمكن لأصحاب شركات الديكور إتباعها، حتي يمكنهم البقاء علي المسار الصحيح و الخروج من الأزمة منتصرين.

العناوين الرئيسية

إعمل من المنزل و خفض مصروفاتك

العمل من المنزل هو الصفقة الناجحة لكل الأطراف، أو ما يعرف في علم الإدارة ب Win-Win Solution أو الحل الذي يسبب الربح للجميع. فالجميع هنا مستفيد و ذلك علي النحو التالي:

  • مصاريف أقل للشركة حيث لن تحتاج إلي إيجار ذلك المكتب الكبير
  • ساعات عمل أكثر حيث إن الموظف غير مقيد بساعات الحظر
  • إنتاجية أكبر حيث أثبتت الدراسات إن العمل من المنزل يؤدي لزيادة الإنتاج 
  • توفير الكثير من المصروفات المخصصة للصيانة و الأدوات المكتبية و حتي البوفيه و خلافه 
  • الموظف سيكون أكثر ولاء للشركة بسبب إنه يقوم بتوفير مصروفات و وقت الإنتقالات 
  • الموظف سيتواجد مع عائلته لوقت اطول مما يحقق له المزيد من الإستقرار 

الحقيقة إن العمل من المنزل سيكون هو المسيطر مستقبلا حتي فيما بعد إنتهاء أزمة كورونا.

يوضح الرسم البياني التالي إن هناك تكلفة في البداية للتحول نحو العمل من المنزل. و لكن علي المدي الطويل ستنخفض المصروفات بنسبة كبيرة جدا.

إن العديد من مراحل العمل مثل التصميمات الداخلية و الرسومات التنفيذية و الإخراج المعماري يمكن عملها من المنزل بمنتهي السهولة. و حتي المراحل الأخري مثل حساب التكاليف و تقدير الأسعار يمكن عملها إعتمادا علي خرائط البناء Plans و الصور التي يتم إستلامها من الموقع.

إن شركات عالمية مثل Google & Facebook قد بدءت بالفعل نحو التحول التام للعمل من المنزل. لذلك يمكنك أيضا البدء نحو خطوتك الاولي للتغلب علي ازمة كورونا بالعمل من المنزل.

طور موقعك الإليكتروني

من القواعد الهامة للإنتصار علي كورونا هي إتباع استراتيجية من أجل زيادة المبيعات أو خفض المصروفات. و بالتأكيد يمكن إتباع كليهما لتحقيق أفضل النتائج.

لذلك يعد الموقع الإليكتروني لأي شركة هو الواجهة الخاصة بها، و الذي يمكنه تقديم الكثير من الدعم.

للأسف يغفل الكثير من اصحاب شركات الديكور عن ذلك، حيث يتم الإكتفاء بصفحات مواقع التواصل الإجتماعي كواجهة للشركة.

دراسات جوجل أوضحت لنا إن الموقع الإليكتروني يتفوق علي مواقع التواصل الإجتماعي من حيث قدرته علي جذب الألاف من الزوار كل يوم و بشكل مجاني (أي بدون مصروفات للإعلانات).

فقط يجب أن تحرص علي أن يكون الموقع متفق مع محركات البحث Search Engine Optimization و يشتمل علي محتوي جيد.

كما إن العديد من الدراسات قد أكدت ما يلي:

  • نسبة 88% من المتسوقين عبر الإنترنت يبحثون عن موقع الشركة الإليكتروني قبل التعاقد
  • نسبة 75% يحكمون علي حجم الشركة إعتمادا علي قوة موقعها الإليكتروني
  • نسبة 47% يبحثون عن سابقة الاعمال و المشروعات (البروفايل) أولا و قبل التعاقد 

لذلك فإن موقعك الإليكتروني هو سلاحك الهام في أي إستيراتيجية مستقبلية لزيادة مبيعاتك. و لكن يجب الأخذ في الإعتبار نقطتين:

  • الاولي هي إن شركات الديكور تعتمد علي المظهر بشكل كبير، لذلك يفضل الحصول علي موقع ذو تصميم جذاب.
  • الثانية هي إن سرعة الموقع تتحكم في تقييمه من قبل محركات البحث، لذلك يفضل الحصول علي إستضافة قوية.
هل ترغب في الحصول علي موقع ديكور بإستضافة سحابية و مواصفات عالمية؟

If your business is not on the internet, then your business will be out of business

كورونا

“إذا لم تكن شركتك علي الإنترنت، إذن فشركتك غير موجودة نهائياً ” -بيل جيتس

إستخدم المنتج المحلي أثناء كورونا

للأسف فإن أزمة كورونا قد تتسبب في نقص مستلزمات الإنتاج و طول فترة الإستيراد من الخارج، و هناك العديد من التقارير عن تأخر الشحنات و وجود طلبات ملغاة بسبب إغلاق بعض المصانع.

لذلك فإن المرونة و القدرة علي التكيف مع وضع السوق ستكون هي مفتاح النجاح. حيث يفضل في هذا الوقت الإعتماد علي المنتج المحلي كبديل متوافر.

بالطبع قد تكون هناك منتجات ذات إختلاف في المواصفات و الاسعار. و لكن بشكل عام فإن الإعتماد علي المنتج المحلي يتميز بما يلي:

  • السرعة في إنجاز المشاريع نتيجة توافر المنتج المحلي
  • التوفير في التكلفة لأن معظم المنتجات المحلية أرخص سعرا
  • التغلب علي أزمة نقص العملة الأجنبية التي قد تعطل الإستيراد
  • المساهمة في تنمية الموارد و دعم الصناعات المحلية

ملاحظة: في حالة وجود صعوبة في الإعتماد علي المنتج المحلي. يجب التواصل مع العملاء و إعلامهم بحقيقة الأمر و اخذ الموافقات المكتوبة منهم لتجنب أي شروط جزائية في حالة التأخير.

سجل في دليل شركات الديكور

إن سهولة الوصول إلي أي شركة من الامور الهامة المتعلقة بزيادة قاعدة العملاء. لذلك تحرص معظم شركات الديكور علي أن يكون مقرها التجاري في مكان مميز و معروف. 

إلا إن مع تغير قواعد اللعبة، و في ظل أزمة كورونا تحول البحث عن الشركات بصورة كبري إلي البحث الرقمي من خلال الإنترنت.

لذلك يفضل لأي شركة أن تتواجد بكثرة و كلما أمكن في الشبكة العنكبوتية عبر التسجيل في قواعد البحث و دلائل الشركات المتخصصة، و ذلك حتي يسهل الوصول إليها أثناء البحث الاليكتروني.

إن كانت شركتك تعمل داخل مصر، فسيكون من الرائع التسجيل في دليل شركات الديكور و هو أحد خدمات موقع الديكور. حيث يمكنك تسجيل شركتك في أول دليل متخصص يضم شركات التصميم و التنفيذ و التوريد و الأثاث و المفروشات.

التسجيل مجاني و سيساعد العملاء في العثور علي نشاطك التجاري عبر الإنترنت بسهولة.

إعمل خارج الموقع

العمل خارج الموقع أو ما يعرف ب Off-Site Construction هو إسلوب للبناء غير منتشر في الدول العربية. ذلك حيث يتم تجهيز الحوائط و الأرضيات و الاسقف بالمصنع، ثم تجميع كل ذلك بالموقع مباشرة.

بالطبع الموضوع هنا قد يبدو صعبا في ظل إعتمادنا علي طرق البناء التقليدية.  

و لكن دعونا نقتبس الفكرة الرئيسية  و نضرب مثال علي الأبواب.

في أي مشروع يتم أولا تركيب الفريمات و بعد إنتهاء عمليات التشطيب الداخلي من محارة و أرضيات و أسقف يتم تركيب الأبواب. و يلي ذلك مرحلة دهان الأبواب و تركيب الإكسسوارات الخاصة بها. و هنا فقد استغرق بند الأبواب فقط عدة زيارات للموقع.

التسلسل الصحيح للعمل خارج الموقع هو أن يتم تصنيع و دهان الأبواب و تركيب الإكسسوارات بالكامل بالمصنع. و عند الإنتهاء من التشطيبات الداخلية للموقع بالكامل، يتم تركيب الابواب في يوم واحد فقط.

بناء علي هذا المثال يمكننا القياس و أداء الكثير من المهام خارج الموقع. و بذلك نحصل علي:

  • إنتاج أسرع لا يتأثر بالأزمات و المواعيد
  • جودة أعلي لأن التصنيع يتم داخل المصنع 
  • تكلفة أقل بسبب عدم وجود هالك في الوقت أو الخامات  

بالطبع العمل خارج الموقع يختلف من شركة إلي أخري و من بند إلي أخر. و لكن الفكرة الرئيسية هي ضمان إحتكاك أقل للعمالة مع الوسط المحيط، و بالتالي المحافظة أكثر علي سلامتهم.

إبدء البيع من متجرك اونلاين

تستعد سوق التجارة الإلكترونية لتحقيق قفزة قوية في حجم التعاملات على الصعيد العالمي حتى تصل إلى 5.8 تريليون دولار بحلول عام 2024 مقابل 3.1 تريليون دولار في 2018، بحسب إحصاءات بيزنس إنسايدر.

ويستند الموقع الاقتصادي الأمريكي في تقديرات النمو التي تبلغ 87.1% خلال فترة تمتد عبر 4 سنوات إلى تطور حلول التجارة الإلكترونية المتسارعة بفضل التقدم المسجل في آليات وتكنولوجيا الدفع عبر الإنترنت.

الأن هو الوقت المثالي لبدء البيع اونلاين علي الإنترنت من متجرك. فعمل المتاجر إليكترونية اصبح من الأمور السهلة و الغير مكلفة في الوقت الحالي. كما إن وجود الكثير من العملاء بالمنازل أدي إلي زيادة رهيبة علي حجم الطلبات.

لذلك يمكننا القول إن شركات الديكور بكافة تخصصاتها  يمكنها التوجه نحو التحول الرقمي، و تخصيص جزء من نشاطها للبيع عبر الإنترنت. و هو ما قد يمنح أي شركة تدفق إضافي للأرباح عن طريق بيع منتجاتها مثل:

  • المنتجات الإستشارية مثل خدمات التصميم الداخلي و الإخراج
  • مواد و مستلزمات البناء مثل الدهانات و الاخشاب .. و خلافة
  • الأثاث و المفروشات و المطابخ و غرف الملابس و الإكسسوارات
إذا كنت تشعر إن عمل متجر إليكتروني هو شيء صعب أو تخشي من عدم معرفة كيفية عرض المنتجات و إستلام الدفعات. فيمكنك الأن إنشاء متجر إليكتروني إحترافي في دقائق عبر بوابة ExpandCart مع التمتع بتجربة مجانية لمدة 15 يوم. 

إستفيد بالتطبيقات الحديثة

تمثل التكنولوجيا و التطبيقات الحديثة فرصة رائعة لحل العديد من المشاكل الناتجة بسبب جائحة كورونا.  فهناك العديد من التطبيقات التي يمكنك استخدامها لتسهيل العمل مثل:

تطبيق ZOOM : اشهر التطبيقات المستخدمة حاليا لعمل الإجتماعات بالصورة و الصوت مع فريق العمل و العملاء.

تطبيق RescueTime : عندما تعمل من المنزل لأول مرة، قد تواجه بعض الاختلاف في ضبط وقت العمل بشكل جيد، وهذا بسبب تغيير البيئة. تطبيق RescueTime هو أحد التطبيقات التي تتيح لك فهم كيفية استخدامك لوقتك في كل مرة تبدأ بالعمل في مهمة، ومساعدتك على تحسين وقتك بشكل أفضل.

تطبيقات التواصل : يُعتبر التواصل الجيد من أهم ميزات فرق العمل الناجحة، ولكن ربما يكون الأمر صعبًا لأن جميع أفراد فريقك يعملون عن بُعد، يمكنك الاستعانة بتطبيقات التواصل مثل Slack، أو واتساب، أو تيليجرام حيث صُممت هذه التطبيقات كأنظمة تسمح بالدردشة لفِرق العمل والتعاون بشكل مريح وفوري.

تطبيق MindMeister : في بعض الأحيان يمكن أن تظهر الأفكار بشكل عشوائي ولكنها تكون عرضة للنسيان، هنا يمكنك الاستعانة بالتطبيقات التي تساعدك على إنشاء خريطة ذهنية لأفكارك بسرعة مثل تطبيق MindMeister الذي يقدم العديد من المميزات لإنشاء الخرائط الذهنية بسهولة عن طريق السحب والإفلات.

تطبيق SyncBack : إذا كنت لا تريد المخاطرة بالذهاب إلى المكتب للحصول على ملفاتك بسبب انتشار فيروس كورونا، فعليك استخدام نظام لمزامنة ملفاتك على حاسوب العمل مع حاسوب المنزل، وأفضل حل لذلك هو استخدام أداة مثل SyncBack التي تسمح لك بعمل نسخة احتياطية لجميع ملفاتك المهمة وفتحها في أي مكان آخر ومشاركتها مع فريق العمل.

تطبيق Trello : يُعتبر تطبيق Trello من الأدوات المهمة جدًا بالنسبة لفرق العمل الكبيرة، حيث يساعدهم على إدارة المهام عن بُعد بسهولة، باستخدام البطاقات، واللوحات البسيطة لعرض مهمة كل فرد في الفريق وتحديد التقدم الذي أحرزه في المشروع.

لا تنسي الإنضمام إلي القائمة البريدية الخاصة بالشركات للتعرف علي احدث المعلومات حول إدارة شركات الديكور.

كورونا و مواقع التواصل الإجتماعي

يري البعض مواقع التواصل الإجتماعي بوصفها الدجاجة التي تبيض ذهبا. فمعظم شركات الديكور تقوم حاليا بإستخدام مواقع التواصل الإجتماعي مثل Facebook, Twitter, Instgram للتواصل مع العملاء و تسويق المنتجات.

ذلك حيث تشهد هذه المواقع إقبال غير مسبوق بسبب زيادة عدد الأشخاص المتواجدين بالمنزل و يستخدمون الإنترنت للتواصل و  الترفيه.

لذلك لا تفوت هذه الفرصة عن طريق التواجد الدائم مع هذا الشريان الحيوي الذي يعمل 24 ساعة في اليوم بدون توقف.

لكن السؤال هنا هو كيف نقوم بإدارة مواقع التواصل الإجتماعي في ظل إنشغالنا بالعديد من المسئوليات الأخري، خاصة مع وجود العديد من هذة المواقع؟!

الإجابة هنا إنه ببساطة .. إنه يمكنك إستخدام برامج إدارة مواقع التواصل الإجتماعي مثل Hootsuite أو غيره. و ذلك بحيث يتاح لك التحكم في عشرات المواقع في وقت واحد.

فما تقوم بنشره علي Facebook سوف يتم نشره علي كافة مواقع التواصل الأخري في نفس الوقت، كما يمكنك تتبع التعليقات و الرد من موقع واحد فقط.

الشيء الهام هو إنه بالرغم من كون مواقع التواصل الإجتماعي مجانية، إلا إنه يفضل تخصيص ميزانية للدعاية حتي يمكن الوصول إلي أكبر عدد من العملاء.

كما يجب الإعتماد علي الإعلانات الموجهة التي يتم تخصيصها لتناسب العملاء من حيث العمر و الموقع الجغرافي و الإهتمامات حتي يمكنك تحقيق أفضل النتائج.

تابعنا علي Facebook

إعتمد علي البدائل التسويقية

تشكل معارض الديكور الكبري مثل إندكس دبي و لومارشيه مصر و غيرها فرصة كبري للشركات من أجل عرض منتجاتها، و كذلك عمل عروض و تخفيضات كبري علي الأسعار.

إلا إن هذا العام و بسبب جائحة كورونا فقد تم تأجيل الكثير من المعارض و الفعاليات إلي أجل غير مسمي. فها هو معرض The Big 5 بدبي قد تأجل إلي سبتمبر 2021.

لذلك يجب علي شركات الديكور التحرك في إتجاه إستخدام البدائل التسويقية الأخري من أجل الوصول إلي العملاء. فعلي سبيل المثال، يمكن استخدام التسويق عبر البريد الاليكتروني E-mail Marketing بصفته احد ابرز ادوات التسويق التي تتميز بما يلي:

  • حجم كبير حيث تم تبادل 2.9 مليار إيميل عام 2019
  • يعتبر 73% إن الإيميل هو الوسيلة الأفضل للتواصل
  • العائد علي الإستثمار ROI بالبريد الإليكتروني هو 122%
  • جدوي التسويق بالإيميل 4 أضعاف الوسائل التسويقية الأخري
  • يمكنك توقع عائد قدره 38$ لكل مصروفات تقدر ب 1$

كما يمكنك ايضا استخدام التسويق الإعلاني Online Advertising بصفته احد اهم انواع التسويق علي الشبكة العنكبوتية الذي لا يشترط وجود ميزانية ضخمة. و يشمل مجموعة متنوعة من الإعلانات للوصول إلي العملاء المستهدفين.

الفكرة هنا أن لا ننتظر المعرض حتي يأتي العميل، بل عليك التحرك في إتجاه العميل بإستخدام البدائل التسويقية المتاحة.

In the middle of difficulty lies opportunity

كورونا

“في وسط الصعاب توجد الفرص” -البرت اينشتين

كُن مستعدا لمرحلة ما بعد كورونا

شهد عام 2008 حدوث الأزمة المالية الشهيرة التي ضربت الإقتصاد الدولي. مما أدي إلي تأثر معظم المشروعات بالسلب نتيجة توقف الإمدادات المالية.

بدءت الأزمة في نهاية عام 2008 و إمتدت خلال عام 2009 و لكن الإقتصاد بدء بالتعافي في أوائل 2010. مما أدي إلي حدوث زيادة كبيرة في الطلب علي الشركات.

للأسف فإن الديكور هو عنصر سهل التأجيل و خاصة في مشروعات الديكور المنزلي Residential Projects .

لذلك دائما ما تتأثر الشركات بتقلبات السوق و الأزمات. و لكن بمجرد وجود يقين بإن أزمة كورونا قد قاربت علي الإنتهاء، عندها ستبدء الطلبات المتوقفة في التحرك.

من الضروري المحافظة علي العمالة المدربة التي لديك فهي ثروتك الحقيقية، و ذلك بحيث تكون شركتك علي إستعداد تام لإعتنام الفرص في مرحلة ما بعد الأزمة.

خلاصة التغلب علي كورونا

الخلاصة هي إن الوقت اللازم للقضاء علي أزمة كورونا غير معلوم حتي الأن، و الأثار الإقتصادية ربما ستمتد لفترة حتي بعد إنتهاء الأزمة.

لذلك فعليك البدء ببناء المتجر الإليكتروني و البيع الاونلاين في أقرب وقت، حيث إن التسويق الإليكتروني يعتبر أحد الروافد الهامة لزيادة الدخل.

كذلك فإن تخفيض المصروفات يعد من الأمور الحيوية لأي شركة عبر التحول إلي العمل من المنزل. 

أيضا لا ننسي أهمية التواجد في دليل شركات الديكور، مع ضرورة الإعتماد علي المنتج المحلي و تبني سياسة العمل خارج الموقع (كلما أمكن).

الإستفادة من التطبيقات و التكنولوجيا الحديثة سيكون لهما أثر السحر علي مشروعك من حيث تخفيض المصروفات و زيادة المبيعات.

ملاحظة: في حالة وجدتم المعلومات المقدمة هنا غير كافية بالنسبة لكم، و ترغبون في المزيد من المعلومات. فيمنكم طلب خدمة الإستشارات الإحترافية للشركات عبر الإيميل من خلال صفحة إتصل بنا أو الضغط علي الزر بالأسفل.

في النهاية نتمني أن تكونوا قد استفدتم بالمعلومات المقدمة، علما بإنها صالحة لكل مكان و زمان.

كما نتمني مشاركتكم بالرأي و إفادتنا عن الإجراءات التي إتخذتموها لتجاوز أزمة كورونا؟

هل أعجبك الموضوع ؟ شاركه الأن مع أصدقائك!

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram

تعرف علي المزيد ..

التعليقات ..

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected

شاهد ديكورات منزل ليونيل ميسي و عائلته